رؤيا وتفسيرها: رؤيا الأمطار المائلة

الرؤيا:

حكى لنا شاب مسلم أنه رأى في المنام، قال: «رأيت نفسي خارج المنزل، وأن السماء تمطر بشكل مائل، وكان ورائها هواء يسبب الميلان. وكان المطر يصيب جسمي، وكأني فرح ومتعجب، وأقول: شوفوا أمطرت! وكان هناك أناس؛ الأقرب أنهم أهلي. وكأن الوقت فجرٌ قبل الإشراق أو عصرٌ وقت الغروب، لكن السماء لونها رمادي». انتهت الرؤيا. الرائي غير متزوج ويدعو الله (تعالى) بالزوجة الصالحة.

التعبير:

الحمد لله رب العالمين. والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين. أما بعد:

هذه امرأة مسلمة صالحة من أصل طيب تهواك، فتميل إليك، فتتزوجها ويصير أهلها لك أهلًا، وتصير من ضيق إلى سعة إن شاء الله. وننصحك بالصبر على بعض المشقات المرتبطة بالزواج، والاستعانة عليها بالحلم وذكر الله (تعالى).

مستند التعبير:

  • الماء في المنام بكل أشكاله قد يدل على الإنسان عمومًا؛ ويدل أيضًا على الزواج؛ لقول الله (تعالى): ﴿وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاء بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا﴾ [الفرقان:54]. وقد يدل الماء على المرأة؛ لطراوته وليونته ورقته. وقد تكون صالحة ومن أصل طيب إن كان مطرًا؛ لأنه طهور وأصله من السماء.
  • الهواء هوى، وميل المطر ميل القلب، ومس المطر للجسم قبول واختيار وزواج. وقوله: شوفوا أمطرت. يرمز إلى الإشهار في الزواج الشرعي.
  • التواجد خارج المنزل بشرى سعة في الحال؛ يقول النبي ﷺ: «ثلاثةٌ حقٌّ على اللهِ تعالى عونُهم: … والناكحُ الذي يريدُ العَفافَ» (حديث حسن-صحيح الجامع).
  • وقت قبل الفجر أو قبل الغروب رمز لبعض المشاق التي تصاحب الزواج ويستعين عليها المسلم بالحلم وذكر الله (تعالى). يقول الله (عز وجل): ﴿فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوب﴾ [ق:39]. ويؤيد ذلك لون السماء الرمادي فلا هو أبيض ولا هو أسود، فإن الحياة لا هي نعيم مقيم ولا هي شقاء دائم، وإنما هي خليط من حلو القضاء ومره.

نصيحة للمعبر:

مراعاة تعبير الرؤيا بما تحتمله من مقتضى حال الرائي دينًا ودنيا. وتعبير الرؤيا بما يدخل السرور على المسلمين وما يدعون الله (تعالى) به. ومراعاة التعامل الحريص والمنضبط مع الرمز المزدوج (وقت الفجر أو ما قبل الغروب)، وتعبير كلاهما معًا بحسب الأصول.

والله ولي التوفيق

والله أعلم

انقر هنا للاشتراك فورا في خدمة تفسير الأحلام على أصوله الشرعية

ما هو تفسير اللون الأبيض في المنام؟

  • يدل على الدِّين، والتقوى، وحسن الخاتمة خصوصًا إذا كان في الوجه.

(لقول الله تعالى: ﴿يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ﴾ [آل عمران:106]).

  • يدل على رحمة من الله تعالى، أو نجاة من العذاب، أو دخول الجنة.

(لقول الله عز وجل: ﴿وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُون﴾ [آل عمران:107]).

  • والأبيض في الملابس والأقمشة دين، وتقوى، ومغفرة ذنوب، وستر عيوب.

(لقول النبي ﷺ:«ونَقِّه من الخطايا كما يُنقَّى الثوبُ الأبيضُ من الدَّنسِ» [متفق عليه]).

  • يدل الأبيض على صلاح من لبسه في المنام.

(لقول النبي ﷺ: «البَسوا ثيابَ البياضِ، فإنَّها أطْهرُ وأطيَبُ» [رواه ابن ماجة وغيره]).

  • يدل اللباس الأبيض على الملائكة خصوصًا على الرجل المجهول في المنام.

(لما جاء في الحديث الصحيح عن عمر بن الخطاب [رضي الله عنه] قال: «بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم، إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب … ثم قال لي [رسول الله ﷺ]: يا عمر! أتدري من السائل؟ قلت: الله ورسوله أعلم. قال: فإنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم». وقد روي عن سعد بن أبي وقاص (رضي الله عنه) قال: «رأيتُ عن يمينِ رسولِ اللهِ ﷺ وعن شمالِه، يومَ أُحُدٍ، رجلَين عليهما ثيابٌ بياضٌ. ما رأيتُهما قبلُ ولا بعدُ؛ يعني جبريلَ وميكائيلَ عليهما السلامُ» [رواه مسلم]).

  • والأبيض في العين في رؤيا المنام قد يدل على حزن، أو بكاء، أو ضعف إبصار.

(لقول الله تعالى: ﴿وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ﴾ [يوسف:84]).

  • يدل على النقاء، والصفاء، وراحة البال، وبراءة الفكر والسلوك، وسلامة النية، وصفاء السريرة. وقد يدل على النظافة، والطهارة، وعدم التلوث أو التدنيس.
  • يدل على المبيض (جزء من رحم المرأة البالغة)، والتبويض، والبويضة، والبيض، والتبييض، والدار البيضاء (مدينة)، والمرأة البيضاء، ومنطقة الأُبيِّض شمال مصر.
  • والأبيض في اليد في المنام قد يدل على أعراض كاذبة لمرض، أو أذى وهمي، أو شخص لديه وسواس أو توهم بالمرض أو الضرر. وقد يدل الأبيض في بعض الرؤى على التخفي، والخداع، والظهور على غير الحقيقة. وقد يدل الأبيض في اليد أيضًا على تأييد وتوفيق من الله تعالى، وتفوق وإبهار في عمل من الأعمال التي تستخدم فيها اليد وتحتاج إلى مهارة كالكتابة والحرف اليدوية ونحو ذلك. وقد تدل اليد البيضاء في المنام على الحجة البالغة القوية والإفحام لقوم غير مسلمين أو طغاة متجبرون. واليد البيضاء في المنام قد تدل على شفاء من سحر وتوبة ساحر. وقد تدل أيضًا على دفع شر أو ضرر من ناس مجرمين.

(لقول الله تعالى: ﴿وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ آيَةً أُخْرَى﴾ [طه:22]).

  • يدل اللون الأبيض أو اليد البيضاء في المنام على صنائع المعروف، والهدايا، والخدمات، والمجاملات.

(لقول العرب عن صاحب المعروف أنه: له علينا أيادٍ بيضاء).

  • يدل اللون الأبيض في المنام على النهار، أو وقت الصيام، أو امتناع عن الطعام، أو حمية غذائية خصوصًا الخيط الأبيض. فإذا اختلط الأبيض بالأسود دل على الشك. واجتماع خيط أبيض مع أسود واضحين في المنام قد يدل على الأوقات الفاصلة.

(لقول الله تعالى: ﴿وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ﴾ [البقرة:187]).

  • يدل على المال المكنوز أو المدخرات.

(لقولهم: القرش الأبيض ينفع في اليوم الأسود).

  • يدل على الصيف (قياسًا على النهار). وقد يدل على الكفن إذا كان من عادة أهل البلد التكفين في الأبيض. وقد يدل الأبيض على الحج (لأن لون ملابس الحج أبيض). وقد يدل الأبيض على اللبن، والجليد، والدهانات ذات اللون الأبيض.
  • يدل على الطب، والتمريض، والمستشفيات.

(لأنه اللون السائد لديهم).

  • وبياض الوجه في المنام تشريف وتكريم.

(لقولهم: بيَّض فلان وجوهنا؛ أي شرفنا)

  • يدل على الجبال البيضاء.

(لقول الله تعالى: ﴿وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ﴾ [فاطر:27]).

  • يدل على السلام والاستسلام خصوصًا إن كان في راية.

(لأن الراية البيضاء ترمز للاستسلام دوليًا).

  • يدل على بياض البشرة أو الشعوب البيضاء البشرة.
  • يدل على معنى الخير، والطيبة، والمسالمة، وعدم الإيذاء عمومًا في رؤى العديد من الشعوب المختلفة في العالم.

(لأنه رمز للخير، والسلام، والمسالمة، والاستسلام عند العديد من الشعوب).

انقر هنا للاشتراك فورا في خدمة تفسير الأحلام على الأصول الشرعية الإسلامية

ما هو تفسير رؤيا شعر الإنسان في المنام؟

سؤال: ما معنى رؤيا الكلام مع الأموات في المنام؟

بسم الله، الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله:

الكلام مع الأموات في المنام خير للرائي في دينه ودنياه إن كان الميت أثناء حياته من المسلمين الصالحين، أو كان في الرؤيا حسن الهيئة، أو كان يتكلم في الرؤيا بالخير؛ وهي ليست محمودة إن كان الميت حال حياته من الفاسدين وأهل المعاصي، أو كان في الرؤيا قبيح الهيئة، أو كان يتكلم في الرؤيا بالشر. فليبشر بالخير من رأى الأولى وليحذر، وليتُب إلى الله، ويستغفر الله، ويستعذ بالله من رأى الثانية. والله أعلم.