ما هو تفسير رؤيا الرقم عشرة في المنام؟

  • يدل على العِشرة، والمعاشرة، والعشيرة، والعِشار (أي الإبل).

(راجع قاعدة تعبير الرؤيا بالأسماء).

  • يدل على كفارة يمين، أو إطعام عشرة مساكين، أو اعتذار أو تعويض عن خطأ أو ذنب.

(لقول الله تعالى: ﴿لاَ يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَـكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ﴾ [المائدة:89]).

  • يدل على إتمام كفارة التمتع بين العمرة والحج، أو الجمع بين أمور سابقة ولاحقة، أو إضافة ما سبق إلى ما لحق، أو مجموع عام لأشياء مختلفة، أو القيام بواجبات في أماكن مختلفة، أو إكمال الأمور وإتمامها، أو انتهاء فترة قيام بواجب معين.

(لقول الله تعالى: ﴿فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ﴾ [البقرة:196]).

  • يدل على فترة مكملة أو متممة لفترة أساسية سابقة، أو عمل لاحق يضاف إلى عمل سابق يتممه ويقويه ويزيده، أو على إتمام الأمور وإكمالها.

(لقول الله تعالى: ﴿وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً﴾ [الأعراف:142]).

  • يدل على علامات الساعة أو على اضطرابات وفتن ومشاكل عامة.

(لقول النبي ﷺ: «إنَّ الساعةَ لا تكون حتى تكون عشرُ آياتٍ: خسفٌ بالمشرقِ، وخسفٌ بالمغربِ، وخسفٌ في جزيرةِ العربِ، والدخانُ، والدجالُ، ودابةُ الأرضِ، ويأجوجُ ومأجوجُ، وطلوعُ الشمسِ من مغربِها، ونارٌ تخرج من قَعرةِ عدنٍ تُرحِّلُ الناسَ» [رواه مسلم]).

  • يدل على البركة، والثواب الجزيل، والخير الوفير، ومضاعفة الحسنات والمكاسب الكبيرة، ومجازاة القليل بالكثير. وقد يدل على الذرية، والكثرة، والنماء، والزيادة.

(لقول الله تعالى في الحديث القدسي: «كلُّ حسنةٍ بعشرِ أمثالِهَا إلى سبعمائِةِ ضعفٍ» [حديث صحيح]).

  • يدل على ثواب قراءة الحرف من القرآن الكريم. وقد يدل على الكرم والجزاء الكبير.

(لقول النبي ﷺ: «اقرؤوا القرآنَ، فإنَّكم تُؤجرونَ عليه. أما إني لا أقولُ آلم حرفٌ، ولكنْ ألفٌ عشرٌ، ولامٌ عشرٌ، وميمٌ عشرٌ، فتلك ثلاثونَ» [حديث صحيح]).

  • يدل على كبيرة الخمر، ومن يتعاملون معها من الفاسقين، ومن لعنهم الله فيها. ويقاس عليها المخدرات أيضًا.

(لقول النبي ﷺ: «لعنَ رسولُ اللَّهِ ﷺ في الخَمرِ عشرةً: عاصرَها، ومُعتصرَها، والمعصورةَ لَهُ، وحاملَها، والمَحمولةَ لَهُ، وبائعَها، والمبيوعةَ لَهُ، وساقيَها، والمستقاةَ لَهُ، حتَّى عدَّ عشرةً، من هذا الضَّربِ» [حديث صحيح-رواه ابن ماجة]).

  • يدل على يقظة القلب وعدم الغفلة. وقد يدل على الانتباه، والتركيز، واليقظة في أمر مهم.

(لقول النبي ﷺ: «من قرأ عشرَ آياتٍ في ليلةٍ لم يُكتَبْ من الغافلينَ» [حديث صحيح]).

  • يدل على عصمة من فتنة الدجال، أو على بصيرة يستطيع الإنسان بها تمييز الحق من الباطل والصادق من الكاذب خصوصًا الذين يتكلمون في أمور عامة.

(لقول النبي ﷺ: «مَنْ قرأ (وفي رواية: حفظ) عَشْرَ آياتٍ مِنْ أولِ الكهفِ عُصِمَ مِنْ فتنةِ الدجالِ» [حديث صحيح]).

  • يدل على تعلم القرآن الكريم والعمل به وتطبيقه أيضًا. وقد يدل على معنى النظرية والتطبيق عمومًا.

(لما روي عن شقيق بن سلمة [رضي الله عنه] قال: «كان الرجلُ منا إذا تعلَّم عشرَ آياتٍ لم يجاوزْهنَّ حتى يعرفَ معانيهن والعملَ بهن» [تفسر الطبري]).

والله أعلم.

انقر هنا للاشتراك فورا في خدمة تعبير الرؤيا على الأصول الشرعية الإسلامية

 

الكاتب: جمال حسين عبد الفتاح

باحث وكاتب ومحاضر في علم تعبير الرؤيا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s