ما هو تفسير رؤيا سورة النساء في المنام؟

  • تدل على بنت مسلمة، أو امرأة مسلمة صالحة، أو جماعة من النساء الصالحات، أو ما يتعلق بشؤون المرأة وأحوالها، أو أماكن النساء عمومًا. وقد تدل على نساء مقربات كالأم، والزوجة، والأخت، أو نساء عائلة الرائي. وقد تدل على امرأة أو نساء مؤمنات من أهل الجنة.
  • تدل على الزواج للمسلم أو الزوجة الصالحة.

(لقول الله تعالى: ﴿فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ﴾ [النساء:3]؛ للجناس اللغوي بين اسم السورة وبين كلمة النساء في الآية الكريمة، والتي ترتبط بمعنى الزواج. [راجع قاعدة تعبير الرؤيا بالجناس اللغوي]).

  • تدل على فروض الإرث أو تقسيم تركة المتوفى بحسب الشريعة الإسلامية.

(لأنها اشتملت على آيات كريمة لبيان أنصبة المواريث).

  • تدل على نصيب المرأة من الإرث أو التركة.

(لقول الله تعالى: ﴿وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُون﴾ [النساء:7] [راجع قاعدة تعبير الرؤيا بالجناس اللغوي]).

  • تدل على زوجة الأب.

(لقول الله تعالى: ﴿وَلاَ تَنكِحُواْ مَا نَكَحَ آبَاؤُكُم مِّنَ النِّسَاء﴾ [النساء:22] [راجع قاعدة تعبير الرؤيا بالجناس اللغوي]).

  • تدل على تكريم للمرأة أو تخفيف قيود ومظالم عنها ما أنزل الله بها من سلطان.

(لقول الله تعالى: ﴿يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَرِثُواْ النِّسَاء كَرْهًا وَلاَ تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُواْ بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلاَّ أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا﴾ [النساء:19] [راجع قاعدة تعبير الرؤيا بالجناس اللغوي]).

  • تدل على امرأة أو جماعة من النساء المسلمات تحت رئاسة أو مسؤولية رجل أو تحت قيادة مجموعة من الرجال المسلمين.

(لقول الله تعالى: ﴿الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء﴾ [النساء:34]).

  • تدل على قوم ضعفاء أو مغلوبين على أمورهم.

(لقول الله تعالى: ﴿إِلاَّ الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلاَ يَهْتَدُونَ سَبِيلا﴾ [النساء:98]).

  • تدل للمسلم الصالح على الزوجة العفيفة الصالحة، بينما تدل لغيره على الفواحش (والعياذ بالله). وقد تدل على توبة امرأة مسلمة من هذه الأمور.

(لقول الله تعالى: ﴿وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَآئِكُمْ﴾ [النساء:15] [راجع قاعدة تعبير الرؤيا بالجناس اللغوي] [راجع قاعدة تعبير الرؤيا بالقلب]).

  • تدل على فتاوى النساء، وفقه المرأة في الشريعة الإسلامية، أو أسئلة واستفسارات وأبحاث عن المرأة أو عن امرأة معينة.

(لقول الله تعالى: ﴿وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاء﴾ [النساء:127]).

  • تدل على حقوق المرأة في الإسلام.

(لقول الله تعالى: ﴿وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبْنَ﴾ [النساء:32]).

  • سورة النساء في المنام للمرأة المسلمة دين وصلاح أو صحبة صالحة. وقد تدل على وقاية من النار. وقد تدل على المرأة المتصدقة.

(لقول النبي ﷺ: «يا معشرَ النِّساءِ تصَدَّقنَ فإني أُريتُكُنَّ أكثرَ أهلِ النارِ» [رواه البخاري]).

  • تدل على كيد امرأة، لكن يحفظ الله (تعالى) منه ويكشفه.

(لقول الله تعالى: ﴿إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيم﴾ [يوسف:28]).

  • تدل على فتنة من النساء، لكن يحفظ الله (تعالى) وينجي المؤمن منها.

(لقول النبي ﷺ: «ما تَركتُ بَعدي فِتنَةً أضرَّ على الرجالِ منَ النساءِ» [متفق عليه]).

  • تدل على البنات أو إنجاب ابنة.
  • رؤيا سورة النساء في هيئة جميلة مخصوصة قد تدل على نساء ذوات شأن كأمهات المؤمنين (رضي الله عنهن) أو غيرهن.
  • رؤيا سورة النساء في هيئة لا تليق قد تدل على ظلم تتعرض له امرأة مسلمة. وقد تدل على المتشبهين من الرجال بالنساء.
  • تدل على التأنيث، والمؤنث، والأنوثة.
  • تدل على النسيان. وقد تدل على النَسَائي.

(راجع قاعدة تعبير الرؤيا بالأسماء).

والله أعلم.

انقر هنا للاشتراك فورا في خدمة تعبير الرؤيا على الأصول الشرعية الإسلامية

ما هو تفسير رؤيا اللون الأحمر في المنام؟

  • يدل على خطأ، أو خطر، أو تحذير، أو تنبيه، أو تلف، أو مرض. (لأنه يدل على ذلك في جميع الآلات والأجهزة الإلكترونية والكهربائية المستخدمة في جميع المجالات الحديثة).
  • يدل على المحرمات الشرعية في الإسلام والأمور المنهي عنها شرعًا.

(لقول ابن عمر [رضي الله تعالى عنهما]: «نَهَى رسولُ اللَّهِ ﷺ عنِ المُفدَمِ. قالَ يزيدُ: قلتُ للحسنِ: ما المُفدَمُ؟ قالَ: المُشبَعُ بالعُصفُرِ» [رواه ابن ماجة]).

  • يدل على أمور تتعلق بالزنا أو بالعلاقات الجنسية الحرام، أو بالإثارة الجنسية.

(لقولهم: ليلة حمراء وليالٍ حمراء).

  • يدل على غضب، واستفزاز، وطباع عصبية.

(لأنه لون مستفزٌّ للأعصاب).

  • يدل على الغضب لله (عز وجل)، أو على غضب الله (سبحانه وتعالى).

(كان النبي ﷺ إذا غضب احمرَّ وجهه أو كما جاء في حديث أبي هريرة (رضي الله عنه): «… فغَضبَ حتَّى احمرَّ وجهُهُ …» [رواه الترمذي]).

  • يدل على أشياء شاع عنها هذا اللون كالدماء، وسيارات المطافئ، وغيرها.
  • يدل على المال الكثير أو الغِنَى.

لقول النبي ﷺ: «فواللهِ لَأن يُهدى بك رجلٌ واحدٌ خيرٌ لك من حُمْرِ النَّعَمِ» [رواه البخاري]).

  • يدل على الجان. وقد يدل على غير العرب من الروم كالأوروبيين والأمريكيين ونحوهم.

(لقول النبي ﷺ: «بُعِثتُ إلى الأحمرِ والأسودِ» [حديث صحيح]).

  • يدل على الالتهابات والاحتقانات.

(لأنها تتسبب عادة في احمرار).

  • يدل على الجبال.

(لقول الله تعالى: ﴿وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا﴾ [فاطر:27]).

  • يدل على التحمير في الطعام، أو على الحمار، أو منطقة الحمراء، أو أي اسم من مشتقاته.

(راجع قاعدة تعبير الرؤيا بالأسماء).

  • وقد يدل الأحمر في المنام – خصوصًا إن كان قبيحًا أو في البشرة – على المسيح الدجال، أو أي إنسان مخادع منتحل عدو للدين. (لرؤيا ابن عمر [رضي الله عنهما]: «… فإذا رجلٌ أحمرُ جَسيمٌ، جَعدُ الرأسِ، أعورُ عينِه اليُمنَى، كأنَّ عينَه عِنَبَةٌ طافيةٌ …» [رواه البخاري]).
  • يدل على الخجل والحياء.

(لقولهم: حُمرة الخجل).

  • يدل على السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)، أو أي امرأة صالحة تقتدي بها. وقد يدل على المرأة المعلمة المتفقهة في الدين. وقد يدل على المرأة البيضاء.

(لأن النبي ﷺ كان يسمي السيدة عائشة الحُميراء. وكانت العرب تطلق على أبيض البشرة الأحمر).

والله أعلم.

انقر هنا اللاشتراك فورا في خدمة تعبير الرؤيا على الأصول الشرعية الإسلامية